كازاخستان

السياحه في كازاخستان

السياحه في كازاخستان

إن كنت تفكر بالسفر للسياحة في كازاخستان فهذه المعلومات ستساعدك في معرفة أهم المدن والمناطق السياحية في كازاخستان. وستزودك بمجموعة من النصائح والإرشادات ، التي ستعينك في الترتيب لرحلة رائعه  في كازاخستان.

السياحة في كازاخستان  ممتعه على مختلف فصول السنة، فكل فصل من فصولها يعتبر فرصة جيده لاكتشاف جمالها. وتتمتع كازاخستان بطقس بارد ومثلج شتاء في حين يصبح المناخ قاريا في فصل الصيف مع درجات حرارة تتعدى 30 درجة مئوية. بينما تزدان سهول البلاد بالزهور الجميلة في فصلي الربيع والخريف ولذلك فمن الأفضل ان تختار الموسم المفضل لك كالتالي:

فصل الصيف (من شهر مايو إلى منتصف سبتمبر): في الصيف أكبر عدد من السياح حيث يمكن الجمع بين زيارة كازاخستان ورحلة لمسافات طويلة في قيرغيزستان وطاجيكستان. وذلك وسط السهول الواسعة فعلى الرغم من الحرارة المرتقعة إلا أن الجو مثالي لزيارة الجبال والاستمتاع بمناظر الطبيعة الخلابة.

السياحه في الصيف

فصل الربيع (من نهاية شهر مارس إلى شهر مايو): يعتبر فصل الربيع من افضل الاوقات لرؤية السهول الخضراء في كازاخستان. وهذا ما يجعل للسياح الفرصه في الاستمتاع بزهور الأقحوان البرية في محمية أكسو جاباجلي الطبيعية. ومن ثم الجولات الساحرة وسط الطبيعة في أجواء مناخية معتدلة  تجنب الزوار من حر الصيف ومن برد الشتاء. كذالك يمكنكم الاستمتاع أيضا هنا بمهرجان النوروز في 21 مارس.

السياحه في الربيع

فصل الخريف (من شهر سبتمبر إلى شهر أكتوبر): على الرغم من قصر فصل الخريف في كازاخستان على انه من الممكن ان يكون شهر واحد إلا أن هذا الوقت مناسب لزيارة البلاد في موسم الحصاد والاستمتاع بفاكهتها اللذيذة. حيث أن مناخ كازاخستان في الخريف  يعتبر دفئ .

السياحه في الخريف 

فصل الشتاء (من شهر نوفمبر إلى نهاية شهر مارس): لمحبي التزلج على الجليد فإن السياحة الشتويه في كازاخستان خيارجيد  في الفترة من شهر ديسمبر إلى فبراير. يمكن للسياح الاستمتاع خلال هذه الفتره بالانشطه الشتويه المختلفه والمتنوعه وبأنشطه فريدة مثل التزلج والصيد على الجليد أو ركوب الخيل في الثلج  فضلا عن الصيد بالصقور والنسور.

السياحه الشتويه

اللغة في كازاخستان

تعتبر كازاخستان تاسع أكبر دولة في العالم من ناحيه المساحة الشاسعه فلذالك يوجد العديد من اللغات المتحدث بها. فعلى الرغم من اللغة الكازاخية وهي لغه كازاخستان الاصليه وهي قريبة من اللغة التركية نوعا  ويتحدث بها غالبيه السكان . إلا أن اللغه الروسيه شائعه ويستخدمها ويعرفها غالبيه السكان وتعتبر ثاني لغه رسمية في البلاد. وتنتشر في كازاخستان كذلك كل من اللغة التترية ولغة الأوزبك فضلا عن لغات الأويغور والمنغولية.

كازاخستان من الدول التي تمتلك طبيعه خلابه والتي يمكن الاستمتاع بها بما فيها من الأماكن السياحية الرائعة والمتعدده.

كازاخستان هي دولة غنية بالاماكن الطبيعية الخلابة حيث تكثر فيها البحيرات والغابات والمنحدرات الجبلية كما انها تحتضن الكثير من المعالم السياحية من معالم أثرية وتاريخية عريقه الى جانب المعالم الحديثة التي تعكس التطوّر الكبير الذي تشهده البلاد.

السياحه في كازاخستان

كازاخستان من الدول الآسيوية التي تتمتع بطبيعة خلابة وتتعدد الطبيعة ما بين غابات وجبال وبحيرات ووديان وصحراء، ولهذا تعتبر اختيارا مثاليا للقيام برحلة سياحية إليها، ويوجد العديد من الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة، وهنا سنذكر بعض المعلومات عن السياحة في كازاخستان.


الطبيعه السياحيه في كزاخستان.

الطبيعه في كازاخستان

تتميز كازاخستان بموقها الجغرافي المييز بين قارتي أسيا وأوروبا وأيضا تتميز بجمال وتنوع الأماكن الطبيعية الخلابة فيها، وهذا ينسب للتنوع البيولوجي وتضم كازاخستان أكثر من 25 منتزه طبيعي، وأنواع من السهوب والصحاري سواء الرملية أو المالحة أو الطينية، وغابات التايغا الشمالية والجبال والقمم الثلجية. حيث تحيط مدينه الماتي الجبال من كل مكان.

كما يوجد العديد من المسطحات المائية والتي تشمل الكثير من البحيرات التي تقع في الصحارى والسهوب والجبال، وكما أنه يوجد بها الأنهار الكبيرة والجداول الجبلية، كما تشتهر كازاخستان بالغابات الكثيفة والمسطحات الخضراء.

تحتوي كازاخستان على العديد من الاماكن الفريدة حيث يوجد فيها إحدى أكبر البحيرات في العالم وهي بحيرة بلخاش كما يتواجد بها منخفض كاراجي والذي يعد ثاني أدنى منطقة برية في العالم ويبلغ ارتفاعه 132 مترا تحت مستوى سطح البحر.

السياحه في كازاخستان

تضم سلسلة جبال ألتاي وغابة كركرالا الجبلية والعديد من المنحدرات والعديد من الأنهار، مما يجعل من كازاخستان احدى وجهات الجذب السياحي لكل دول العالم.